INARA

الشبكة الدولية للعون والغوث والمساعدة . إنارة

مهمة إنارة

مهمة إنارة سد الفجوات في الوصول إلى الخدمات التي تغير حياة الأطفال في المجتمعات المتضررة من الكوارث الطبيعية أو من صنع الانسان.

رؤية إنارة

رؤية إنارة هي عالم يتمتع فيه كل طفل بالقدرة على خلق حياة كريمة.

مجال عملنا

هناك بعض المعايير للحالات التي نعمل معها وهي تشمل

أن يكون الطفل دون الثامنة عشرة من العمر

أن تكون الإصابة أو الحالة ناتجة عن الحروب والنزاعات والظروف الناتجة عنها، إضافة الى المتضررين من الكوارث الطبيعية.

نلتزم في إنارة بعلاج الأطفال منذ لحظة إدخالهم في برامجنا وصولاً الى الشفاء التام

عن إنارة

تسعى إنارة الى تحسين حياة الأطفال المتأثرين بالنزاعات وصحتم الجسدية والنفسية من خلال تغطية نفقات علاجهم وزيادة نسبة حصولهم على العلاجات اللازمة.

إنارة جمعية غير ربحية، تقدم الوصول الى العلاج الطبي والنفسي اللازم الذي من الممكن أن يغير حياة الأطفال المتأثرين بالنزاعات، هؤلاء الأطفال إما عانوا من إصابات جسدية أو صدمات نفسية نتيجة لأهوال الحرب، ما ينتج عن النزاعات، أو بسبب العيش في ظروف غير آمنة نتيجة النزوح او اللجوء.

يجهد الأطفال المتأثرين بالنزاعات ليجدوا من يقف الى جانبهم، في إنارة نحن نتدخل لنوفر لهم العناية اللازمة للتعافي والشفاء وإستكمال حياتهم.

تعمل إنارة على سد الثغرات في برامج العناية، وتأخذ على عاتقها الحالات التي لا يمكن لجمعيات أخرى ان تغطيها.

حالياً، نقوم برعاية علاج الأطفال جسدياً ونفسياً من كل الجنسيات من خلال مكاتبنا المتواجدة في العديد من البلدان من خلال فريقنا المدرب جيداً والمؤلف من مدراء الحالات واخصائيو الصحة النفسية والعقلية المستعدين للتدخل حيثما تدعوا الحاجة.

تأسست إنارة عام 2015 عبر أروى دايمون، كبيرة المراسلين الدوليين لدى شبكة “سي أن أن” سابقاً، بناءً على مشاهداتها على مدى أكثر من عقد ونصف من العمل في مناطق الحروب والنزاعات.

برامجنا

برنامج الصحة

الصحة هي حالة من اكتمال السلامة بدنياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرد انعدام المرض أو العجز

تقدم إنارة مقاربة شاملة لعلاج الأطفال المتأثرين بالنزاعات، حيث نقوم بالإهتمام بالصحة الجسدية، والعقلية وأيضاً نوفر الدعم النفسي الإجتماعي للاطفال المتأثرين بالنزاعات أو الكوارث، وعائلاتهم لكي يتمكنوا من التعامل مع الصدمات وتجاوزها

التدخل العائلي

لمقاربة أشمل نحو الشفاء والتعافي، علينا أخذ المتغيرات ومسببات التوتر والجهد لدى الأطفال بعين الإعتبار، نقوم بالتدخل وتقديم الدعم النفسي للعائلات ونوجههم للحصول على بيئة منزلية سليمة تساهم في عملية العلاج

الصحة النفسية

ليصل الأطفال الى الشفاء والتعافي، عليهم التعامل أو التأقلم مع الصدمة التي مروا بها، فهمها، والتغلب عليها، برنامجنا للصحة النفسية والدعم النفسي الإجتماعي يديره اخصائيون في هذا المجال، ونوفره داخل مكاتب ومراكز إنارة

البرنامج الطبي

نوفر كافة تكاليف العلاج بكامل اشكاله إضافة الى العمليات الجراحية والنفقات اللوجستية اللازمة لحصول الأطفال على الرعاية الصحية الجسدية، كذلك نوفر برامج إدارة الحالات، ونوائم كل طفل مع مدير\ة حالة مهمتهم الإشراف على رحلة العلاج

برنامج الإستجابة السريعة

نلتزم الإستجابة السريعة للأزمات في أماكن تواجد مكاتبنا وبعثاتنا، ، حيث نعمل حالياً في لبنان وتركيا و سوريا و أوكرانيا، يشمل برنامج التدخل السريع تحويل كل مواردنا بطريقة فورية للتدخل على ثلاثة جبهات لتامين الإحتياجات للمتأثرين بالازمات والطوارىء، وقد فعّلنا هذا البرنامج عدة مرات حتى الآن، بداية مع الإستجابة لجائحة الكورونا، ثم إنفجار مرفأ بيروت، والنزاع في أوكرانيا وغزة، والزلزال في أفغانستان، والمغرب

المساعدة

التدخل على صعيد الصحة النفسية و الدعم النفسي الإجتماعي من خلال تأمين المساحات الآمنة للاطفال وإقامة النشاطات لمساعدتهم على تخطي الصدمات

الغوث

توزيع المواد الإغاثية بناءً على مسح ميداني لإحتياجات المستفيدين من خدماتنا والسكان المحليين، لاسيما العائلات الاكثر عرضة على مختلف الصعد

العون

نشر فرق توفر الإستشارة والمتابعة الطبية لكافة الناجين والسكان المحليين، بشكل خاص اولئك الذين تم إخراجهم من المستشفيات بشكل مبكر